مجهولون يخطفون سائق تكسي من نابلس

مجهولون يخطفون سائق تكسي من نابلس

08-02-2018, الساعة 11:13
أخبار نابلس
طريق المحبة - اقدم مجهولون من منطقة الخليل على اختطاف سائق سيارة اجرة من بلدة تل بمحافظة نابلس واحتجاز سيارته مساء امس ، قبل ان يتم اطلاق سراح السائق والابقاء على السيارة .
وقال عمر عفانه شقيق السائق عبد الكريم عفانه " ان مجموعة اشخاص حضروا الى إلقريه وطلبوا من شقيقه توصيلهم إلى يطا وبعد أن وصل إلى هناك ابلغوه انه محجوز لحين حل قضيتهم ، حيث أنهم يدعون بأن لهم أموال على مجموعه من الأشخاص منهم من هم من تل .
واكد عمر لطريق المحبة " ان الخاطفين اتصلوا على رئيس مجلس قروي تل وابلغوه بان شقيقه محجوز لحين دفع ديون لهم على عدد من ابناء القرية .
واضاف عمر لطريق المحبة " انه بعد التواصل مع الجهات المختصة ، وتدخل من جهات عديدة ، تم اطلاق شقيقه وهو الان موجود في مدينة الخليل ، فيما بقيت المركبة محتجزة حتى لحظة اعداد هذا الخبر .
واصدرت قبل قليل عائلة عفانة بيانا حول الحادثة فيما يلي نص البيان : 
بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ
في الوقت الذي تمعن فيه الة الاحتلال بالبطش و القتل ضد ابناء شعبنا في كل مكان، و تتزايد فيه الحاجة الى التلاحم و التعاضد و التكاتف لمواجهة التحديات الجمة التي تواجه شعبنا، تطل علينا فئة مارقة ممن يقبعون خلف قضبان الجاهلية الاولى و يتمسكون بمبادئ الفساد و الظلم لتعيث فسادا في الارض و تثير الفتنة و الفئوية و الجهوية بين الناس.
بالامس يتعرض شقيقنا (عبد الكريم محمد عيسى عفاني) الى عملية خطف مدبرة قام بها مجموعة من ابناء بلدة يطا حيث حضر اشخاص الى القرية و طلبوا سيارة عمومي لنقلهم الى مكان سكناهم في محافظة الخليل، و هناك وجد نفسه محاطا بعدد من اهل البلدة و طالبوه بمغادرة السيارة بحجة ان لهم ديون على اشخاص من قريتنا الحبيبة و ان السيارة ستبقى محجوزة لحين قيام هؤلاء الاشخاص بسداد ديونهم، علما بانه ليس لهم في ذمة شقيقنا او أي منا أي دين يذكر و لا يوجد سابق معرفة بيننا و بينهم، و العملية كانت عملية غدر و ابتزاز رخصين.
ان هذا السلوك يمثل شكلا من اشكال السرقة و قطع الطرقات و ننظر اليه بعين الخطورة الشديدة، فلا يمكن تحصيل الحقوق و حل النزاعات بهذه الطرق الرخيصة، و عليه فاننا ابناء الحاج محمد عفاني نعلن ما يلي:
1. ندين ها الفعل البشع و نستنكره لما فيه من مؤشرات خطيرة تهدد حالة السلم و الأمن المجتمعي.
2. نطالب الجهات ذات العلاقة من المحافظة و الأجهزة الأمنية و اللجان العشائرية التحرك الجدي الفاعل لمحاسبة المجرمين و الوقوف وقفة جادة ليس بهدف استرداد حق القرية و حق العائلة فقط، بل لمنع هذه الظواهر من التفشي و التغلغل في نسيج المجتمع الفلسطيني.
3. نحتفظ نحن أبناء الشهيد محمد عفاني بشكل خاص و أبناء قرية تل بشكل عام بحقنا القانوني و العشائري و نلتزم بممارسة ضبط النفس و انتظار النتائج المترتبة على تحركات الجهات ذات العلاقة لنقرر خطوتنا التالية.
4. نرفض استخدام ما حدث مع شقيقنا عبد الكريم كورقة ضغط على الأشخاص المدانين و نطالب جميع الجهات التي تتحرك في حل القضية إلى عدم ربط القضيتين مع بعضهما البعض، فالقبول بذلك يعني إضفاء الشرعية على البلطجة و قطع الطرقات.
5. لا يسعنا الا ان نتقدم باسمى عبارات الشكر و التقدير من كل من ساندنا و وقف الى جانبنا في هذه الازمة و نخص بالذكر اهالي قريتنا الحبيبة، و الاخ منذر زيدان رئيس المجلس القروي و الاخ جهاد رمضان امين سر حركة فتح اقليم نابلس و الاخ اكرم الرجوب محافظ محافظة نابلس و الاخ العقيد احمد ابو شرار مدير الاستخبارات العسكرية في محافظة نابلس و كل من اتصل بنا او تواصل معنا.
و اخيرا نعلن لاهلنا و احبتنا و شعبنا اننا عائلة دفعنا ضريبة دم غالية في سبيل الله و الوطن، تمثلت بثلاثة شهداء و عشرات السنوات من الاعتقال و التنكيل، كل هذا ما قدمناه الا لننعم بوطن حر يعمه السلام و الرخاء و الامن، و مهما حاولت هذه الفئات ان تصور فلسطين على انها وكر للفاسدين فسنبقى كما عهدنا شعبنا و لن ننجر خلف هذه البلطجة و الانحطاط.
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته