اليوم: الجمعة 19/01/2018 الساعة: 11:12 م
أسعار العملات مقابل الشيكل 3.410 4.819 4.168
البث المباشر
استشهاد فتى برصاص الاحتلال في دير نظام
استشهاد فتى برصاص الاحتلال في دير نظام

استشهاد فتى برصاص الاحتلال في دير نظام

03-01-2018, الساعة 17:25
الأخبار
طريق المحبه - استشهد الطفل مصعب فراس التميمي (17 عاما) متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها برصاص الاحتلال في قرية دير نظام شمال رام الله. وكان الطفل التميمي أصيب بالرصاص الحي الذي أطلقه عليه جنود الاحتلال في أسفل الرأس، في قرية دير نظام شمال غربي مدينة رام الله، وجرى نقله بسيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر إلى المستشفى الاستشاري العربي، ليعلن لاحقاً عن استشهاده متأثراً بجروحه الخطيرة. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الفتى من مسافة قريبة جدا، خلال مواجهات اندلعت في قرية دير نظام، بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمت القرية كما تفعل يوميا. وأصيب 3 شبان وفتية آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في المواجهات العنيفة، والتي أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط بكثافة. ونقلت سيارات الاسعاف في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الطفل المصاب إلى المستشفى الاستشاري في ضاحية الريحان قرب رام الله، لتلقي العلاج، إلا أن الأطباء سرعان ما أعلنوا عن وفاته متأثرا بجروحه. وفي الصدد، أكد والد الشهيد فراس التميمي أن قوات الاحتلال اعتقلوا شابا من ذوي الاعاقة الذهنية، فتحركت مجموعة من الأهالي عند مدخل القرية للافراج عنه، وأخبروا الضابط المسؤول أن الشاب معاق، ولكن الضابط أخبر الأهالي أنهم اعتقلوا مواطناً، وسيقتلون آخر. وأكد الوالد أنه عاد أدراجه هو ومن معه، في أعقاب رؤية غضب الجنود وتعطشهم للقتل، وما هي إلا دقائق معدودة حتى أطلق الجنود رصاصة على الطفل مصعب من مسافة متر تقريباً، فأردوه شهيدا.